سيرة ذاتية

الشاعر زياد آل الشيخ

الشاعر زياد آل الشيخ

شاعر وأكاديمي من السعودية، حاصل على درجة الدكتوراة في الفلسفة في مجال الحاسب الآلي تخصص دقيق هندسة البرمجيات من الجامعة الوطنية الأسترالية (ANU) عن أطروحته بعنوان: ”رسالة في تركيب السياق: منهجية جديدة لنمذجة السياق في هندسة البرمجيات“. حصل على البكلوريس في نظم المعلومات الإدارية من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، والماجستير من الجامعة الوطنية الأسترالية. يعمل الآن أستاذا مساعدا في معهد بحوث الحاسب بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية بالرياض. يعمل في مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية منذ ٢٠٠١م (معهد بحوث الفضاء ٢٠٠١-٢٠١٠م، البرنامج الوطني لتقنية الأقمار الإصطناعية ٢٠١٠-٢٠١١م، معهد بحوث الحاسب ٢٠١٢-الآن).

صدرت له أربعة أعمال شعرية: هكذا أرسم وحدي (٢٠٠٤)، سنابل حبٍ (٢٠٠٧)، مدونة لبيروت (٢٠٠٨)، مدونة ميدان التحرير وقصائد أخرى (٢٠١١) .شارك في عدة أمسيات محلية وخارجية وله مساهمات في عدد من الملاحق الأدبية و المجلات الثقافية منها : جريدة الرياض (ملحق الخميس الثقافي) ، مجلة الدوحة، جريدة الشرق الأوسط ، مجلة القافلة ، مجلة اليمامة ، مجلة العربي ، مجلة قوافل، المجلة العربية. يكتب زاوية منمنمات كل يوم خميس سبت في ملحق جريدة الرياض الثقافي.

ترجمت سيرته عدد من المعاجم منها:

آل الشيخ، زياد بن عبدالعزيز. قاموس الأدب والأدباء بالمملكة العربية السعودية. إعداد مجموعة من الباحثين. صادر عن دارة الملك عبدالعزيز. (١٤٣٥هـ)

الموسوعة الكبرى للشعراء العرب (الجزء الأول) إعداد فاطمة أبو هراكة. (٢٠٠٩)

عبدالله السمطي. الإبداع السعودي خارج الأمكنة والأزمنة :ثلاثة أجيال، في ثلاثة أجناس، نصوص وقراءات.  المجلة الثقافية (١٤٩) مؤسسة الجزيرة الصحفية. (٢٠٠٦).

موسوعة أدب الإلكترونية، قسم  شعراء السعودية. تاريخ آخر استرجاع: (٢٠١٠/٠٦/٢٧).

تناول تجربته الشعرية عدد من النقاد، ومما قيل عنه:

الشاعر زياد آل الشيخ سجل في قصيدة (الرجل ذو الساق الخشبية) على أخوانه الشعراء في المملكة كشفاً جديداً ، حيث استطاع أن يبتكر أفقه معرفياً ، و أن يأتي بلغة جديدة.

لذلك تستحق هذه القصيدة (المدهشة) أن يطلق عليها معلقة حديثة !

د. نذير العظمة-شاعر وناقد

زياد آل الشيخ شاعر يستطيع أن يجد، من خلال قصائده، محوراً للخلاص من الأزمات ، وهو قادر على أن يتقدم دائماً إلى الأمام، ويقدم الحلول من دون أن يبالغ في الثناء على الحضارة أو هجائها.

عبدالله نور-ناقد

الشاعر السعودي الشاب زياد بن عبد العزيز آل الشيخ. يمثل مشروع شاعر مختلف، القصيدة لديه تتضاعف أهميتها فتكبر من كونها مشروعاً أدبياً لاستيفاء شروط الديوان إلى حد تصبح فيه دليلاً وجودياً وإثباتاً لحياة فنية مختلفة تبدأ من مرحلة مبكرة، قبل الولادة ربما ، وهو اسم جدير بالمتابعة حقاً، لما يغلف مشروعه من جدية في التناول ومن اشتغال بالتاريخي، والأسطوري، وتنقل رشيق بين الأوزان والأشكال الشعرية .

صحيفة الاقتصادية

يمزج زياد بن عبدالعزيز آل الشيخ بين اليومي والغنائي، بين الواقعي الراهن وبين التاريخي، وهذا المزج يحقق لديه نوعاً من الدرامية الشعرية المتوفرة..

آل الشيخ، أيضاً يجدد في القصيدة التقليدية، بالكتابة عن الجزئي والهامشي وتوليد صور وأخيلة شعرية جديدة، كذلك من الأمور المهمة لديه أنه بواح، وجريء.. وهذا البوح وتلك الجرأة تتجلى في هذه التراكيب والتعبيرات الجديدة التي ينقدها من الحياة اليومية، ومن الهموم الذاتية مكانية أم زمانية.

عبدالله السمطي-شاعر وناقد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


9 − 8 =