كمنجات وصل ٣

أغانيَّ في عمرٍ مضى ما عرفتهُ :
كمنجاتُ وصلٍ داخل الهجر تنقرُ
قناديلُ في أحواض شوق ٍ ودوحةٌ
زرابيُّها وردٌ من الدمع يقطرُ
ظباء جرت في مهمه الفقد إذ هوى
ورنَّ بقاع الوجد قلبي المفطرُ
أوانٍ من الإيقاع فاضت وبللت
بنان القوافي و هي تجني و تعصرُ

هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف سنابل حب, شعر. الوسوم: , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أجب على التالي من فضلك *