الأرشيف الشهري: أغسطس 2007

الشاعر زياد آل الشيخ: ممارسة سلطة الاختيار على القارئ مهمة فاشلة

حوار – منال العويبيل

يختلف مفهوما الشاعرية والشعرية عن الشِعر وإن لازما قائله، وفي هذا الحوار سيجد القارئ نفسه إزاء شاعرٍ يمسك بتلابيب هذين المفهومين من أعلى المطلع لأخمص القصيدة، حين يمضي في ترانيمه الأندلسية حتى يُظن أنه شاهد عيان تلا خروج أبي عبد الله الصغير من غرناطة، وحين يشاغب المُعاش حدّ تبسّم النادل الباريسي لحنينه لرفاق الرياض، وأضعف تصبره قهوة عربية.. هكذا بقدرةٍ شعرية كفيلة باستحضار المتناقض، والعمل على مزجه وتزجيته نصَّا. وبينما ينتظر صدور ديوانه الثاني (سنابل حب) عن دار الخيّال اللبنانية، الذي يلي ديوان (هكذا أرسم وحدي) 2004م، كان لنا معه هذه الحوار. (المزيد…)


ديوان سنابل حبٍ

 

غلاف ديوان سنابل حب

غلاف ديوان سنابل حب

صدر عن دار الخياّل في بيروت ديوان سنابل حب ٍ ، من مقدمة الناشر :

يحاول الشاعر زياد آل الشيخ في هذا الكتاب حبس جمرة الشعر بين دفتين . من خلال ست سنابلٍ ، تمثل أقسام الكتاب ، يقتسم الشاعر مع قارئه رغيف الحب الساخن على إيقاع كمنجات التفعيلة السريعة. في هذه القصائد التي كتبت في مدن كثيرة ، مرة في سيارة أجرة في الطريق بين فندقين ، ومرةً في انتظار موعد قطارٍ قادمٍ من مدينة ريفية ، ومرةً أخرى في رسالة نصية من هاتف محمول ، يشعر القارئ بقصر المسافة بين الكلمة و الوجدان و أن وجيب القصيدة في جسد المدينة ضعيف ، ربما لأن بوق السيارة أوقف الإيقاع عن الجريان ، وربما قاطع النادل خربشة الشاعر على الورق فكفت القصيدة عن الدوران.

في انتظارك ِ حاولتُ عدَّ الثقوبِ

التي في الشجر ْ

وانتظرتُ إلى أنْ حفظتُ ثلاث أغانٍ يرددها العابرونْ

وأخيراً بدأتُ أعدُّ على معطفي

قَطَرَاتِ المطرْ

(من الكتاب)

يمكن الحصول على الكتاب من مكتبة النيل والفرات.

لتصفح الديوان